القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قلبي ليس بيدي الفصل الثامن والسابعون 78 بقلم حسناء رمضان

  رواية قلبي ليس بيدي الفصل الثامن والسابعون 78 بقلم حسناء مصطفي

 رواية قلبي ليس بيدي الفصل الثامن والسابعون 78 بقلم حسناء مصطفي

 رواية قلبي ليس بيدي الفصل الثامن والسابعون 78 بقلم حسناء مصطفي

سه معديه لقيتهم.....
لفيت وشي بسرعه...
جاكي: يخربيتكوا اقفلوا الباب حتى..
مارك: دي حبيبتي... What's wrong
جاكي: اقفلوا الاوضه ع نفسكوا ياخويا.. مش ناقصه قلة ادب هي..
صوفيا: مالك هبيبتي...
جاكي: هبيبتك اي انتي كمان... ادخلوا كملوا.. هو يوم ابيض اصلا..
سيبتهم ودخلت اوضتي رنيت ع جاك..
جاك: ياشيخه سيبيني اتنفس... دانا لسه ماشي..
جاكي: تصدق انا الغلطانه اني بتطمن عليك..
جاك: لا يروحي مش غلطانه.. بتعملي اي..
جاكي: مبعملش.. قاعده ف الاوضه لوحدي..
جاك: انزلي اقعدي معاهم..
جاكي: لا.. هقعد العب بالبيبي دا..
جاك: مانتي لو سمعتي الكلام وجبنا بيبي حقيقي مكنتيش هتقعدي كدا..
جاكي: بيبي اي ياجاك.. احنا مكملناش شهر متجوزين.. هو احنا ارانب!
جاك: امال انتي عايزه امتى!
جاكي: سنتين تلاته اربعه كدا..
جاك: عند امك ياجي..
جاكي: ماهو هيبقى عندها عشان تبقى معايا..
جاك: بقولك اي.. هما شهرين كمان.. وخلاص ع كدا..
جاكي: مش انا اللي هخلف!... يبقى هقرر براحتي بقاا.. لو مستعجل خلف انت..
جاك: ياشيخه!
جاكي: ايون.. وبما ان بقاا انا اللي هحمل وهولد وهيطلع تربنتين اهلي، يبقا محدش يتدخل ف اي حاجه تخص البيبي غيري...
جاك: وانا روحت فين!
جاكي: انا مالي.. انا اللي هتعب.. يبقى انا اللي هقرر كل حاجه... زي اسمهم مثلا..
جاك: وعايزه تمسيهم اي ياست الكل..
جاكي: اممم... ممكن مثلا مثلا... الولد اسميه مُتيم..
جاك: حلو متيم..
جاكي: مش باخد رأيك.. انا بقولك..
جاك بضحك: انتي عايزه تعندي وخلاص!..
جاكي: سمي انت البنت بقا..
جاك: امم.. رزان...
جاكي: امم.. حلو بس في اسم تاني كدا ابقا اقولك عليه بعدين..
جاك: ياست اللي انتي عايزاه انا تحت امرك فيه... انا كفايه عليا انهم هيبقوا منك انتي.. يكفي اني هشيل حته منك ع ايدي..
جاكي: تدري انك واخد قلبي!
جاك بضحك: ادري ياحبة قلبي...
جاكي بضحك: مالك ياسطا قلبت رومانسي كدا ليه..
جاك: طب هو في حد يسمع صوتك وميبقاش رومانسي!
جاكي: لا لا كدا كتير..
جاك: عارفه بحبك قد اي!
جاكي: قد اي!
جاك: قد البحر وسمكاته..
جاكي بضحك: ياشيخ..
جاك: كنت محتاج اسمع صوتك دلوقتي والله.. كويس انك رنيتي..
جاكي: مش عارفه ليه حاسه انك معاك نسوان ف الطياره..
جاك: معايا فعلا.. بس مش اللي ف بالك يعني.. دول تبع الشغل..
جاكي: لا والله!.. طب افتح الكاميرا ووريني ياقلبي..
جاك بضحك: يابنتي اتهدي بقاا.. هخونك وانا بكلمك ازاي!
جاكي: اشعرفني انا... مايمكن بتكلمني وواحده قاعده جنبك..
فتح الكاميرا ولفها ف الطياره..
جاك: صدقتي!
جاكي: مالك محلو كدا ليه..
جاك: عشان شوفتك...
جاكي: هو انا ليه شايفه فخد حد ورا..
جاك: يابت بس هتفضحينا.. دي واحده من التيم بس قاعدين ورا... اكيد مش هيقعدوا معايا يعني..
جاكي: اي حكاية الفخاد معاك ياجو..
جاك: والله مش عارف..
جاكي: عارف لو بصيت لحد كدا ولا كدا هعمل فيك اي..
جاك: مقدرش ابص لحد غيرك.. انتي ماليه عنيا ياست البنات..
جاكي: بتثبتني يعني..
جاك: مانتي ست البنات فعلا.. قوليلي... عايزه اي من هنا..
جاكي: عايزه سلامتك بس..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سلمى: مش ناويه تقوليلي اي اللي بيحصل معاكي!
شهد: هقولك.. بس الاول اسمعيني.. مش انتي بتحبي محمد!
سلمى: ايوا.. بس بعد اي بقاا..
شهد: تقدري ترجعيه تاني.. هما لسه متجوزوش..
سلمى: قصدك اي..
شهد: قصدي اننا نلعب ع الاتنين... انتي ع محمد وانا ع جاك..
سملى: انتي مجنونه!.. جاك اي
شهد: ملكيش دعوه انتي.. المهم معايا ولا اي!
سلمى: امم.. معاكي..
شهد: حلو قوي... اسمعي اللي هقولك عليه دا ونفذيه بالحرف الواحد..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد: امم.. طب جاك مش موجود دلوقتي.. ابعتيلي مالك..
ـ يامحمد بيه الاستاذ مالك كمان خرج..
محمد: يعني اي خرج!.. دا مبقاش شغل.. دي زريبه.. خرج راح فين..
ـمش عارفه والله يافندم.. مقالش..
محمد: طيب انا هشوف.. اتفضلي..
ـ عن اذنك يافندم...
خرجت وهو قعد ينفخ ومش عارف هيعمل اي.. رن ع جاك..
جاك: طب هكلمك بعدين ياقمري عشان محمد بيرن..
جاكي: اوكي..
جاك: متخرجيش من البيت ياجي..
جاكي: حاضر.. باي..
قفلت معاه وفجأه جتلي مسدج..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاك: في اي يامحمد..
محمد: عرفت اللي حصل!
جاك: حصل اي..
محمد: العميل الياباني اللي المفروض حضرتك تقابله، لغى كل حاجه..
جاك: يعني اي.. هو لعب عيال!
محمد: هو جاي عشانك انت... وانت صدرتني انا ليه.. وهو شروطه صعبه ومفيش غيرك هتعرف تتعامل معاه.. وانت عارف كويس لو الصفقه دي اتلغت اي اللي ممكن يحصل..
جاك: عارف.. خلاص سيب الموضوع دا انا هحله..
محمد: متطنش ياجاك بالله عليك..
جاك: متقلقش.. انا هتصرف..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المسدج وصلت من رقم غريب..
فتحت..
ـ وحشتيني..
جاكي: مين!
ـ مش مهم دلوقتي..
جاكي: هنستهبل!
ـ انتي عنيفه ليه.. اسمعيني بس.. انا عايزك ف موضوع مهم..
جاكي: عايز اي..
ـ تقابليني ف **** وبعدين نشوف..
جاكي: عند امك..
عملتله بلوك وقفلت ونزلت...
فيروز: اي ياجي..
جاكي: اي..
فيروز: مش ناويه بقاا تفرحيني بحتة عيل يعمل دوشه كدا..
جاكي: لا.. مش دلوقتي...
فيروز: مش دلوقتي ليه بس.. يابنتي حد يقول للخلفه لا!
جاكي: مش جاهزه للخلفه دلوقتي يافيزو.. وبعدين انا لسه ورايا جامعه..
شهد: متجوزه جاك بيه... ومش عايزه تخلفي!
جاكي: كفايه عليا جاك بيه..
شهد: انا معاكي ف انك متخلفيش... وبعدين فعلا الخلفه دي مسؤوليه كبيره وانتي مش قدها..
جاكي: طب ماتفرحينا انتي كدا وتتجوزي وورينا انتي قد المسؤوليه دي ولا لا..
شهد: هتجوز.. وقريب قوي..
جاكي: ياريت والله.. مش متخيله هفرحلك ازاي..
شهد: مظنش انك هتفرحي.. بس تمام..
جاكي: ليه ياحبيبتي مفرحش ليه... دانا هرقصلك كمان..
شهد: ماشي.. هنشوف..
قعدنا نرغي واليوم عدى وندى جت...
ندى: يلا نخرج شويه بقاا..
جاكي: بس جاك قالي متخرجيش..
ندى: مش هيعرف ياجي.. وبعدين مش هنبعد يعني..
جاكي: اخاف يزعل..
ندى: هيزعل من اي.. لو اتكلم قوليله بنتمشى شويه..
ترددت شويه وبعدين غيرت وخرجنا...
ندى: تعالي نجيب ايس كريم..
جاكي: اوكي..
جبنا وقعدنا ع البحر نرغي..
ندى: انا مش مستريحه للبت شهد دي..
جاكي: ولا انا.. دا زي مايكون مأثرش فيها اللي عملناه..
ندى: البت دي عايزه تتربى..
جاكي: حصل.. بس سيبك منها دلوقتي وقوليلي.. خسيتي كدا ازاي وليه... احنا اتفقنا ع اي!
ندى: مخستش عشانه.. انا كنت بدأت اتعب وكدا ومبقدرش اعمل مجهود كتير ودا كان بيضايقني ف المذاكره وكدا... فقررت اني اخس ودا ف مصلحتي يعني..
جاكي: جدعه.. وقويه كمان.. انتي خسيتي كتير قوي.. الواد شريف عمل اي لما شافك كدا..
ندى: اسكتي انتي مش عارفه حاجه.. انا لما كنت بدخل الجامعه كدا كان الكل بيفضل باصصلي بدهشه... اللي هو ازاي ف الفتره القصيره دي وبقيت كدا... وعمك شريف بقاا حاول يكلمني كذا مره...
مره كنت ف كافيه وقاعده بقرأ كتاب.. بصيت لقيته جاي عليا..
فلااااااااش بااااااااااك...
شريف: ممكن اقعد معاكي!
ندى: ليه!
شريف: عايز اتكلم معاكي شويه..
ندى: مش فاضيه والله..
شريف: مش هاخد من وقتك كتير ياندى..
ندى: اتفضل.. عايز اي..
شريف: كنت عايز اتاسفلك عن اللي حصل اخر مره... كنت ساذج ومش فاهم حاجه.. وبعدين البت دي كانت واكله دماغي ومكنتش عارف انا بعمل اي..
ندى: وانا مالي بكل دا..
شريف: يعني انتي مش زعلانه مني!
ندى: مين انت اصلا... معنى اني زعلانه منك انك ف دماغي وانك تهمني... بس انت اصلا متفرقش معايا.. زيك زي اي حد.. زميلي
شريف: زميلك!
ندى: ااه.. زميلي.. هو المفروض يبقى في حاجه تانيه!
شريف: المفروض انك بتحبيني..
ندى: ااه.. لا ياشريف مش بحبك.. ولا بكرهك.. يعني بقيت عادي بالنسبالي..
شريف: بس انا عايزك..
ندى: بعد اي.. وعايزني ليه... عشان خسيت!!... مش انا اللي كنت بتتريق عليا وتقعد تضحك صحابك!.. مش انا اللي قولتلي انك مستحيل ترتبط بواحده زيي!... عارف مشكلتك اي.. انك ناقص... عندك نقص ومش عارف تعوضه... فبتحاول تداريه بإنك تتريق ع الناس وتكسر خاطرهم... انا كتيره عليك... انت تستاهل واحده شبهك... انا استاهل سيد سيدك.. استاهل حد يقدرني ويحترمني.. اما انت مظنش انك سمعت عن حاجه اسمها احترام قبل كدا..
شريف: اممم.. دا كلامك يعني!
ندى: اكيد.. مفيش غيره.. ويلا لو سمحت... مينفعش افضل قاعده معاك كدا.. سُمعتي غاليه عليا بردو..
شريف: ماشي ياندى.. براحتك..
بااااااااااك...
ندى: بس ياستي.. ومن وقتها وهو بيفضل يبصلي ويزق عليا بنات عشان يقنعوني بيه والكلام دا.. وانا مش معبراه..
جاكي: يعني انتي دلوقتي مش بتحبيه!
ندى: لا طبعا.. اكتشفت اني مكنتش بحبه اساسا.. دا كويس ان هو اللي رفض..
جاكي: طب كويس.. صدقيني محمد مفيش احسن منه.. وان انا مكنتش حبيت جاك، اكيد كنت هحب محمد..
ندى: جاكي.. هو انتي مش بتحبيه فعلا!
جاكي: عندك شك!.. وبعدين انتي متخيله انا بحب جاك ازاي!
ندى: عارفه..
جاكي: طب انتي هتباتي معايا النهارده..
ندى: ماشي..اي دا استني..
بصيت لقيتها قامت وجابت الكوره من الولد وهو قاعد يعيط..
جاكي: يخربيتك الواد بيعيط..
ندى: بس ياحبيبي.. هنلعب شويه وخدها..
جاكي: امه هتنفخنا يهدك... تعالى العب معانا ياروحي..
جه لعب معانا وفضلنا نلعب والناس بتتفرج علينا...
قعدنا كدا كتير وبعدين روحنا...
جاكي: انتي مجنونه يخربيتك.. الناس كانت بتتفرج علينا..
ندى: اسكتي محمد جاي..
محمد: كنتوا فين..
ندى: كنا بنلف شويه..
محمد: مينفعش تخرجوا لوحدكوا..
جاكي: ليه يعني.. هنتخطف!
محمد: ممكن..
جاكي: متقلقش.. احنا رجاله.. بس هو في اي..
محمد: دي شهد..
ندى: مالها..
محمد: حاولت تنتحر..
جاكي: نعم!!.. ليه..
محمد: مش عارف.. بيحاولوا يعرفوا منها السبب وهي رافضه تتكلم..
جاكي: تفتكري احنا السبب!
ندى: احنا معملناش حاجه عشان تنتحر..
جاكي: طب تعالي ندخل نشوفها..
دخلنا لقيناها ع السرير والكل حواليها.. وايديها ملفوفه..
جاكي: في اي..
فيروز: مش راضيه تتكلم يابنتي.. مش عارفه عملت ف نفسها كدا ليه..
شهد بعياط: سيبوني لوحدي... اطلعوا بره..
فيروز: طب يلا.. سيبوها براحتها..
طلعنا ومامتها وسلمى قعدوا معاها...
ـ مش هتقوليلي عملتي كدا ليه يابنتي!
شهد: وهعمل كدا تاني وتالت وعاشر..
ـ ليه يابنتي كدا..
شهد: لحد مااوصل للي انا عايزاه...
ـ واي اللي انتي عايزاه!
شهد: ماهو راح مني خلاص... ع اساس اني لو قولتلك هتساعديني!
ـ هساعدك طبعا.. بس قوليلي في اي..
شهد: هقولك.. بس تأكدي اني هفضل اعمل كدا لحد مااموت....
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طلعت اوضتي وندى قعدت مع محمد...
رنيت ع جاك مردش.. رنيت كتير وبردو مردش...
فضلت ابعتله مسدجات بس مبيردش..
قلقت عليه قوي... فضلت مستنيه يمكن ف اجتماع او حاجه... عدى وقت طويل وبعدين لقيته بعتلي مسدج..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد: كنتوا بتصيعوا فين بقاا!
ندى: قعدنا نلف شويه كدا... قولي مالك بس.. شكلك متضايق..
محمد: مشاكل ف الشغل..
ندى: يعم كبر دماغك... عيش بمبدأ اللي راح راح واللي جاي جاي..
محمد: يعني اي..
ندى: مش عارفه بس انا عايشه بيه..
محمد بضحك: اسكتي ياندى.. هتشليني..
ندى: طب فك بقاا.. ولا اقوم امشي!
محمد: خلاص ياست... امتى ونتجوز بقاا..
ندى: مستعجل ع اي.. مسيرك هتزهق مني..
محمد: لا.. مش هزهق بس نتجوز الاول بس..
ندى: بقولك صحيح.. هما الجماعه دول هيطولوا عندكوا!
محمد: مش عارف.. دا قرف..
ندى: ماشاء الله.. كلكوا مش طايقين بعض..
محمد: لا اصل احنا عارفين دول عايزين اي وكدا.. شوفنا منهم كتير...
ندى: امال بتخلوهم ييجوا عندكوا ليه..
محمد: فكك ياست.. انا بكره العيله دي اصلا..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فتحت المسدج لقيته باعت فيديو...
فتحته واتصدمت..
كان حد مصورنا واحنا بنلعب كوره ف الشارع..
جاك: اي دا ؟!
يتبع..
لقراءة الفصل التاسع والسابعون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات