القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قلبي ليس بيدي الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم حسناء مصطفي

  رواية قلبي ليس بيدي الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم حسناء مصطفي

 رواية قلبي ليس بيدي الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم حسناء مصطفي

 رواية قلبي ليس بيدي الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم حسناء مصطفي

"عيونك لما ندهتني وقالتلي الضحكة دية كفاية
فـ تاه من بالي اقولك يومها ان الضحك لو دونك بلاش منه "
🖤🥀
اتصدمنا ونور خبت الصور وراها.. لفينا لقيناها نهى..
نهى: بتعملوا اي!
جاكي: هو مش في حاجه اسمها تخبطي قبل ماتدخلي!!
نهى: انا عايزه اعرف بتعملوا اي هنا!
جاكي: هنكون بنعمل اي يعني!
نهى: معرفش.. انا اللي بسال..
نور: مبنعملش.. في حاجه مكنتش فاهماها وهي كانت بتشرحهالي..
نهى: امال اي اللي وراكي داا..
جاكي: دي صور كنت مصوراها وبفرجها عليهم..
نهى: طب وريني..
جاكي: لا.. انا مش عايزاكي تشوفيهم.. عشان دي حاجه خاصه.. ولو سمحتى اخرجي بقاا..
نهى: ماشي.. بس مسيري هعرف وراكوا اي..
طلعت واحنا يادوب اخدنا نفسنا...
جاكي: هاتي حاجه عشان نولع فيهم بسرعه... نزلت جابت ولاعه وولعنا فيهم...
جاكي: بس كدا خلاص.. مفيش حاجه تاني..
حضنتني وعيطت..
نور: شكرا.. شكرا والله.. مش عارفه من غيرك كنت هعمل اي... شكرا بجد..
جاكي: عيب.. متقوليش كدا.. انتي اختي ياعبيطه.. المهم دا ميتكررش تاني... ميتكررش تاني يانور..
نور: لا خلاص.. انا اتقفلت اصلا.. بس محدش يعرف والنبي..
جاكي: طب انتي مش فاكره هو عمل حاجه ولا لا..
نور: لا..
جاكي: ماهو انتي اكيد حسيتي بحاجه لما صحيتي..
نور: مش فاكره والله.. انا قومت ومكنتش ف وعيي اصلا ومعرفش وصلت هنا ازاي..
جاكي: خلاص انسي اللي حصل.. ان شاء الله هيكون معملش حاجه..
نور: بس انا مش مرتاحه.. طب بقولك اي.. هو انا ممكن اروح اكشف..
جاكي: ممكن... بس هنبقى عايزين دكتور بعيد وميكونش يعرفكوا..
نور: طب انا هشوف واحد.. بس انتي هتيجي معايا..
جاكي: هاجي معاكي طبعا... المهم دلوقتي يلا روحي غيري عشان محدش يشك ف حاجه...
راحت اوضتها وانا نزلت...
جاكي: فيروز.. هو جاك مرجعش!
فيروز: لا لسه..
جاكي: ماشي..
سيبتها وطلعت قعدت ف الجنينه...
جتلي مسدج...
"مشيتوا ليه!.. كان في مفاجأه في انتظاركوا"..
جاكي: انت مين..
ـ هو انا مش قولت مش مهم.. هتعرفي لما تيجي..
جاكي: مش هاجي..
ـ براحتك ياجميل... بس ع العموم العيله الجميله اللي دخلتي فيها دي هتندم جامد ع اليوم اللي شافوكي فيه...
جاكي: انت عايزني اناا.. هما مالهم!
ـ خلاص تيجي ع العنوان دا ولوحدك..
جاكي: لا العنوان دا مهجور وانا مش هاجي لوحدي طبعا..
ـ هههه.. ماشي ياحلوه.. خدي العنوان دا***... اهو حلو وع البحر كمان... بس لو حد عرف هتندمي..
جاكي: هاجي.. بس ملكش دعوه بحد فيهم... هما ملهمش ذنب..
ـ هستناكي دلوقتي..
طلعت غيرت وشجعت نفسي.. ماهو مش هسمح لحد فيهم انه يتإذي تاني بسببي...
نزلت..
فيروز: رايحه فين!
جاكي: خارجه وراجعه ع طول..
فيروز: يابنتي جاك قال متخرجيش لوحدك..
جاكي: متخافيش مش هتأخر..
سيبتها ومشيت بسرعه.. طلعت اخدت تاكسي وطلعت ع العنوان دا... كان مكان بعيد ع البحر.. هو مش مهجور بس مفيش حاجه حواليه...
فضلت ماشيه بتلفت حواليا ومش عارفه ادخل ولا لا..
جتلي مسدج ففتحت بسرعه..
ـ شرفت ياجميل... ادخلي متتكسفيش..
جاكي: انت عايز مني اي!
ـ متخافيش.. اطلعي الاول..
شجعت نفسي وخدت نفس ودخلت.. اول ماوصلت عند الباب فتح لوحده..
وقفت استوعب عشان كنت مرعوبه..
اتحركت خطوات قليله لقدام وفجأه الباب اتقفل جامد وانا اتخضيت... كنت عارفه اني احتمال كبير مرجعش.. بس مش مهم... المهم ميحصلهمش مشاكل..
دخلت بالراحه وانا ببص حواليا.. مكنش في حد تحت والبيت شكله قديم شويه.. طلعت فوق ولقيت دم ع الارض... بلعت ريقي بخوف وكملت.. كان مكتوب بالدم ع الحيطان.. ومكتوب كلام غريب ورسومات غريبه.. وكان في صور ناس ومكتوب عليها... كملت وانا بفرك ف ايدي من الخوف وعماله اقرأ قران...
ـ اهلا...
الصوت جه من ورايا وكان صوت مخيف قوي..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاك: اممم.. وبعدين..
ـ يافندم حضرتك كدا دي مش طريقة تعامل..
جاك بغضب: اتحرقوا.. انا قولت اللي عندي..
ـ بس كدا مينفعش يافندم.. احنا كنا متفقين من الاول.. مينفعش حضرتك ترجع ف اللي قولته..
جاك: ااه.. اولا انا مقولتش كدا.. انتوا ترجمتوا بمزاجكوا... اللي ف العقد دا انا متفقتش عليه..
ـ طب شوف حضرتك عايز اي واحنا معاك..
جاك: نص التمن..
ـ نعم!!!... ق قصدي يعني ان دا كتير قوي.. كدا هنخسر كتير..
جاك: مش مشكلتي.. دا اللي عندي.. عشان تبقوا تعرفوا تلعبوا من ورايا تاني.. هو انتوا مفكرين اني نايم ع وداني!... انا عارف كويس كل واحد فيكوا بيفكر ف اي... اتفضلوا.. وقتكوا خلص..
طلعوا والسكرتيره دخلت..
ـ اتفضل يافندم..
جاك: اي دا..
ـ دا الملف اللي حضرتك طلبته مني من يومين..
جاك: ااه.. طيب خليه لما مالك ييجي وهو هيراجعه..
ـ تمام يافندك.. عن اذن حضرتك...
طلعت ومايا دخلت...
مايا: هاي جاك..
جاك:.....
مايا: جاك.. بكلمك..
جاك: معاكي..
مايا: مالك يابيبي.. اي اللي مضايقك..
جاك: ممكن بلاش بيبي دي.. احنا هنا ف شغل..
مايا: اممم.. لا دا واضح انك متضايق فعلا..
جاك: مش متضايق.. انا ماشي..
سابها ورجع...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد: هي جاكي فين!
فيروز: خرجت..
جاك دخل..
جاك: خرجت!!!
فيروز: ايوا.. يمكن راحت الشغل..
جاك: لا انا متفق معاها ع ان مفيش شغل..
فيروز: مش عارفه بقاا يابني..
جاك: حسابي معاها لما تيجي..
محمد: وانت مالك.. هي حره..
جاك: اسكت انت مش فاهم حاجه..
محمد: فهمني..
جاك: مش مهم دلوقتي..
سابه وطلع اوضته وشويه وجتله مسدج..
"اظن دلوقتي انا كسبت"..
جاك: مين!
ـ تؤتؤ.. كل دا ومعرفتنيش!.. مش مهم.. المهم الامانه وصلت.. سلام ياجاك بيه..
جاك قلق فرن عليا كتير بس فوني كان مقفول..
نزل يجري وركب العربيه ورن ع ادم عشان يساله...
ادم: الو..
جاك: الو ياادم.. جاكي معاك!
ادم: لا.. روحت ومشوفتهاش تاني..
جاك: طب مكان شغلها فين!
ادم: هو في حاجه!
جاك: مش لاقيها.. مكان الشغل فين!
ادم: شغلها في******... وانا هقابلك هناك..
جاك: ماشي تمام.. سلام..
قفل وطلع ع الشغل ولقى ادم هناك...
ادم: انا سالت وقالوا مجتش النهارده..
جاك: يعني اي!!.. هي تعرف حد غيرك هنا!!
ادم: لا..طب هي طلعت من امتى!
جاك: معرفش.. دا غير ان جتلي المسدج دي..
ادم: طب دا معناه ان هي الامانه!
جاك: ممكن..
ادم: طب هنعمل اي..
فجأه فونه رن ففتح بسرعه
ـ ادم باشا.. ازيك..
جاك: انت لو عارف انا مين مكنتش فكرت تلعب معايا...
ـ غني عن التعريف ياباشاا..
ـجاكي معاك!
ـ تحب تسمع صوتها!
جاكي: جاااك..
جاك: مش محتاج اقولك انك لو لمستها انا هعمل اي..
ـ متقلقش ياباشا.. هاخد منها اللي انا عايزه بس..
جاك: هتندم.. صدقني هتندم..
ـ ممكن ارجعهالك.. بس عندي شرط..
جاك: اللي هو..
ـ عشره مليون جنيه... ودول بوسه بس من حضرتك.. اللي انا عايزه اكبر.
جاك: عايز اي..
ـ روحك.. عايز روحك وعليها عشره مليون جنيه.. مقابل اني ارجعها..
جاكي: لا ياجاك.. متجييش بالله عليك...
جاك: موافق.. بس صدقني لو لمست منها شعره واحده همحيك من ع وش الدنيا..
ـ تمام.. هبعتلك العنوان بكرا.. وتيجي لوحدك..
جاك: دلوقتي..
ـ تؤتؤ... لازم تشرف معانا شويه..
قفل ف وشه من قبل مايرد...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ اهو الچان بتاعك هييجي اهو..
جاكي: ملكش دعوه بيه.. انت مش قولت عايزني انا!
ـ مانا عايزك انتي فعلا.. بس دا ميمنعش من اني اتخلص منه..
جاكي: وهو عملك اي!
ـ انا حذرتك قبل كدا وقولتلك لو حد منهم قربلك همحيه..
جاكي: ايوا بس انا معرفكش..
ـ يكفي ان انا اعرفك.. اعرفك من زمان..
كان في دم كتير ع الارض والمكان مخيف وفي هياكل مرميه ف كل حته.. زي مايكون مكان الناس بتتعذب فيه...
كنت مربوطة وقاعده ع الارض...
ـ دلوقتي بقاا.. اقدر اتسلى عليكي لحد مايوصل..
جاكي: ابعد عني..
ـ لا ابعد ازاي.. دانا ماصدقت..
كان شكله مرعب واسنانه زي مايكون فيها دم وانيابه كبيره..وشعره كبير وغريب..حتى لبسه..مكنش طبيعي...وعنيه كبيره وفيها حَمَار.. مش زي الناس الطبيعيه
كان عمال يقربلي وانا بصوت..
جاكي: ابعد عني بقولك..
مسك رقبتي بايده واتكلم وصوته كان تخين وغريب..
ـ اناا ممكن اطلع روحك ف ايدي دلوقتي... اسمعي الكلام ومسمعش صوتك..
جاكي بخوف: حاضر..
حاجه خبطت جامد بره فسابني وطلع...
كنت بعيط وكل اللي ف دماغي جاك.. اكيد هيعمل فيه حاجه..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ادم: قالك اي..
جاك: قالي هيبعتلي العنوان بكرا..
ادم: يعني هي هتفضل معاه لبكرا!!.
جاك: الواضح كدا...
ادم: مينفعش نسيبها كدا.. وبعدين مين دا!
جاك: مش عارف.. واحد صوته غريب كدا..
ادم: طب انا هاجي معاك..
جاك: لا معلش ياادم.. انا هروح لوحدي...
سابه ومشي.....
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هند: طب هو خرج راح فين!
محمد: معرفش.. نزل بسرعه ومشي..
فيروز: يمكن ف الشركه..
محمد: لا مالك قالي انه مش هناك..
فيروز: بقولكوا اي انا مش ناقصه قلق.. خرج شويه وهيرجع..
محمد: طب جاكي مرجعتش ليه!
فيروز: يمكن هي ف الشغل وجاك معاها.. بطلوا تشاؤم بقاا..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخل شخص تاني..
ـ معاه حق يخاف عليكي.. انتي قمر بردو..
جاكي: انت مين..
ـ انا واحد.. واحد مش هيسيبك يابطل..
جاكي: ابعد عني ياجدع انت..
شدلي الحجاب من ع شعري...
جاكي: بتعمل اي ياحيوان..
ـ مش كتير ع جاك الجمال دا..
جاكي: ابعد عني.. حرام عليك انا عملتلك اي!
ـ انتي متوصي عليكي جامد..
جاكي: انا!.. من مين!
ـ مش مهم... المهم انك حلوه وتستاهلي التعب دا..
قرب مني جامد وفضل يقطع هدومي وانا بصوت...
جاكي: جاك مش هيسيبك... هيجيلك وهيموتك..
ـ همحيه... هخليكي تشوفيه وهو بيتعذب قدامك..
جاكي: طب ليه.. احنا عملنالك اي!
ـ انا مليش دعوه... هي الاوامر كدا.. وانا قابض..
جاكي: مين اللي عايز كدا!
ـ كان على عيني اقولك ياجميل.. بس مينفعش..
بصيت لبرا لقيت الشحص اللي كان معايا ف الاول واقف ثابت ومبرقلي بعنيه وانا حقيقي قلبي وقف..
جاكي بعياط: هو بيبصلي كدا ليه!
ـ انتي عارفه مين دا!... دا مش بني ادم..
جاكي: نعم!!!
ـ ملكيش دعوه بيه.. دا قاسي قووي... ركزي معايا انا..
فضل يقربلي وانا بصوت وعماله اقاومه وفجأه الفون رن.. فسابني وطلع وانا فضلت اعيط مكاني..
مشي والشخص دا لسه واقف مكانه مبيتحركش.. فضلت اعيط واكتم صوتي واقرأ قران...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان الليل جه وجاك رجع البيت...
فيروز: اي يابني كل دا.. كنت فين!.. وفين جاكي!
جاك: معرفش..
محمد: يعني اي متعرفش.. انت مش كنت معاها!
جاك: لا..
هند: برودك دا قالقني.. في اي ياجاك!
جاك:........
فيروز: جاك.. جاكي فين!
جاك: اتخطفت..
محمد: نعم!!!!
فيروز: يالهوي.. انت بتقول اي يابني!
جاك بعصبيه: معرررفش.. انا مش عارف افكر..
هند: امال عرفت منين انها اتخطفت!
جاك: اللي خطفها رن عليا..
محمد: وعايز اي!
جاك: عايز فلوس.. وحاجه تاني..
محمد: اديله.. اديله اللي هو عايزه..
جاك: عايز روحي..
فيروز بصدمه: يالهوي.. انت بتقول اي!
هند: مين دا ياجاك!
جاك: معرفش..
هند: اي البرود اللي انت فيه دا!!.. دي مخطوفه..
جاك: هعمل اي يعني!!... مانا عمال افكر اهو..
محمد: انت هتفضل قاعد كدا!!.. هتستنى لما يعملوا فيها حاجه!!
جاك: هو انا لو في ايدي حاجه اعملها هقعد كدا!!
محمد: انا لازم ادور عليها..
جاك: هو مش هري وخلاص... هتخرج تروح فين!.. هتلف شويه وهترجع قفاك يقمر عيش.. اقعد وفكر بعقل..
محمد: عقل اي.. عقل اييي... هو انت فيك عقل!
جاك: هو قالي هيبعتلي العنوان بكرا الصبح..
محمد: واشمعنى بكرا..
جاك: معرفش.. معرفش.. اسكتوا بقاا...
فضلوا قاعدين مستنيين لحد مايرن...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فوقت لقيت الصبح طلع والشخص دا لسه واقف فصرخت من الخضه...
جاكي: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.. دا شيطان دا ولا اي.. يارب.. يارب انا ليه بيحصلي كل دا.. ومين الناس دي.. انا عملت اي لكل دا..
ـ صحيت ياجميل..
جاكي: روحني بقاا حرام عليك.. انا عملتلك اي..
ـ تؤتؤ.. مينفعش... دانتي هتكيفيني ع الاخر..
جاكي: حرام عليك.. طب انا مأذتكش ف حاجه.. طب بلاش جاك ييجي.. انا معاك اهو اعمل اللي انت عايزه.. بس بلاش جاك..
ـ خايفه عليه كدا ليه ياقمر.. وبعدين كدا كدا اللي انا عايزه هاخده.. هو انا معجبتكيش امبارح ولا اي..
جاكي: حسبي الله فيك.. ربنا ينتقم منكوا.. انتوا ناس وسخه...
راح ضربني بالقلم..
ـمسمعش صوتك
طلع موبايله وبعت مسدج لجاك فيها العنوان..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاك فتح موبايله بسرعه..
محمد: هاا.. بعته..
جاك: ايوا.. انا رايح..
محمد: انا جاي معاك..
جاك: لا.. هو قالي تيجي لوحدك..
محمد: يعني اي.. هتروح لوحدك!
جاك: لو لقى حد معايا ممكن ياذيها.. خليك هنا..
سابه وخرج
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ اهو جاي يامزه... تحبي ييجي يشوفنا ف انهي وضع!
جاكي: ابعد عني.. ابعد عني بقولك.. هصوت والم عليك الناس...
ـ ليه بس.. ماهو يبقى بمزاجك احسن مايبقى غصب عنك...
"حط ايده ع جسمي"..
ـ وبعدين هو جاك حلو وانا لا ولا اي..
جاكي: اخرس ياوسخ.. اياك جاك زيك!
ـ لسانك طويل.. يعني مخطوفه ولسانك طويل.. بس دا ميمنعش انك بطل بردو..
جاكي: صدقني مش هيسيبك... مش هتلحق تتهنى بالفلوس اللي خدتها...
فونه رن..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاك: انا ف المكان.. انت فين!
ـ فين الفلوس..
جاك: معايا..
ـ انزل وحطها ع الارض...
جاك نزل وحط الفلوس قدامه
ـ يلا ياقمر.. اهو الچان وصل..
جاكي: ملكش دعوه بيه.. حرام عليك هو ملوش دعوه..
ـ اممم.. طب يلا وهنشوف الموضوع دا بعدين..
شدني من شعري وخدني معاه وهو ماسك شعري وانا بصوت واعيط...
خرجنا بره ومشينا شويه وكان جاك واقف بعيد... قربنا منه وهو مازال ماسكني من شعري..
جاكي: جااااك..
لسه هيقرب راح الشخص دا طلع مسدس وحطه ع دماغي فجاك وقف..
ـ ارجع مكانك عشان متندمش..
جاك: الفلوس اهي.. وانا اهو.. سيبها..
ـ اسيبها ازاي.. انت مش شايف عامله ازاي.. دي متبهدله كدا ولسه قمر.. فمابالك بقاا لما تبقى رايقه!.. انت مش شايف جسمها...
جاكي بصريخ: سيبني بقاا... ابعد عني..
جاك: متلعبش معايا.. انا عملت اللي انت عايزه.. سيبها وانا معاك...
راح اتنين من رجالته شافوا الشنطه ولقوا الفلوس تمام..
وقربوا من جاك وضربوه بالبوكس..
جاك معرفش يقاوم عشان لو قاوم ممكن الشخص دا يقتلني.. فكان مستسلم تماما عشان انا متإذيش..
فضل يضرب فيه وانا بصوت..
جاكي بعياط: بس كفايه.. حرام عليكوا.. هيمووت.. والنبي قولهم كفايه..حرام عليكوا..
فضلوا يضربوا فيه لحد ماوشه كله جاب دم ومبقاش قادر يقف ومرمي ع الارض..
ـ ودلوقتي لازم تشوفني وانا بعمل كدا...
بصيت لقيته بيتهجم عليا وانا بصوت واساسا هو كان مقلعني معظم هدومي..
جاك كان بيحاول يتحرك بس كانوا بيضربوا فيه...
ـ هاا.. اي رأيك كدا..
جاك افتكر اسيل.. كان نفس المنظر..
جاك بتعب: همحيك.. صدقني همحيك...
قام ولسه هيجري راح ضربه بالمسدس ف رجله فوقع ع الارض وانا بصرخ...
- لسه فاكر نفسك بيه!.. انت دلوقتي بقيت تحت ايدي.. وانا الاقوى...
قرب منه وفضل يضرب فيه وهو اصلا كان خلصان ف اديهم...
كان بيبصلي وعنيه بتقفل..
جاكي: بسس بقااا.. كفايه كدا.. انتوا اي...
بصيت لقيته مسك جاك من شعره وقعده وطلع سكينه وحطها ع رقبته وعنيه كلها غل وشر...
جاكي: جاااااااااااك..
يتبع..
لقراءة الفصل السادس والاربعون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات