القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صراع ميرا الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد

 رواية صراع ميرا الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد

رواية صراع ميرا الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد

رواية صراع ميرا الفصل الثاني 2 بقلم سلمى عماد

ميرا و هي بتسرح شعرها ببرود...متجوزه عرف*ي يعني فكره اني اتجوز معتصم دي استحاله تحصل و أنا اصلا
 مابحبوش..و بحب جوزي
مسكها من شعرها بغضب..بتتجوزي من ورايا و لا كمان عرفي ده انتي ليله ابو*كي ط*ي*ن
ميرا بغضب..شيل ايدك دي من عليا ثم انا أعمل اللي انا عيزاه من امتى و انت بتهتم بيا و باللي عوزاه امتى حسيت بيا و بوجعي
 ده انا بنتك عمرك قولتلي مالك أي اللي مزعلك مضايقه من ايه خل*عت الكم بتاع التيشيرت شوف ايدي ركز هنا كده شوف كام مره حاولت ا*ن*ت*ح*ر و انا و لا هنا اصلا انت متعرفش عني حاجه و بسخريه يا هه بابا
بصلها بعصبيه و مسك دراعها جامد..كل كلامك ده ملوش لازمه قولي مين اللي اتجوزتيه ده
شالت ايديه جامد...قولتلك ملكش دعوه انا حره
مسك الح*ز*ام بتاعه..انا هعرف اخليكي تنطقي ازاي و نزل با*لح*ز*ام على جس*م*ها وسطت صراخ*ها و عياطها
بعد و قت..
بدر..برضه مش هتقولي مين 
بصتله و هي بتتنفس بالعافيه..لو موتني مش هقول على الأقل اللي اتجوزته حنين معايا و بيحبني و انا بكرهك
شد*ها من شعر*ها و قومها..برضه هعرف بطرقي و هنسافر الصعيد بكره هتتجوزي ابن عمك معتصم . و رماها على الأرض جامد و خرج سابها وسط دموعها و دم*ه*ا
**********عند معتصم*انا غيرت اسمه من غفران لمعتصم*
ايه و هي بتقعد جنبه..تعرف يا ولد عمي 
معتصم.. لا معرفش فيه اي يا ايه
ايه بخبث...عرفت ان المصراويه متجوزه عرفي 
معتصم..مين المصراويه ديه
ايه بخبث..ميرا بنت عمي...زوجتك المستقبلية
معتصم بصدمه..ازاي يعني متجوزه و فرحي عليها بعد شهر
ايه بخبث..معرفش و الله يا ولد عمي بس انت عارف المصراويه معندهمش حياه و كل حاجه مباحه عندهم
معتصم باستغراب..و عرفتي منين أنها متجوزه عرفي
ايه بتوتر..ه ها اه سمعت عمي بيكلم ابوك و بيقوله و جايين بكره
و كملت بخبث..و الله يا ولد عمي أنا زعلانه عليك بعد العمر ده كله تتزوج واحده مصروايه متعرفش حاجه عن الاحترام يلا ربنا يكون في عونك تصبح على خير..
مشيت و سابت معتصم وسط غضبه و صدمته هيتجوز واحده كانت متجوزه قبله مش شرعي كمان بس هو خلاص حسم الأمر و قرر هو هيعمل ايه
**********
............
تاني يوم الداده دخلت لقت ميرا على الأرض و د*م*ه*ا حواليها جريت عليها حاولت تفوقها لقتها فاقده الوعي بعد مده فوقتها و دخلتها تاخد شارو و لبست بيجامه حرير و خرجت قعدت على السرير جنبها
اولفت.. مالك يا حبيبتي أي اللي جرالك انتي مكنتيش كده 
ميرا بعياط...انا تعبت يا داده محدش بيحبني أنا نفسي ام*و*ت 
اولفت حضنتها..متقوليش كده يا حبيبتي كلنا بنحبك 
ميرا قامت من جنبها ببرود و قفت قدام المرايا و هي بتحط ميكب تداري بيه الج*رو*ح اللي في وشها و جسمها....محدش بيحبني يا داده....عاوزه اغير ممكن نسبيني لوحدي
اولفت بتنهيده..ماشي يا حبيبتي و ربنا يهديكي 
ميرا بعد خلصت و لبست لبس مقفول علشان الج*ر*وح اللي في جسمها و عملت شعرها ديل حصان و مسكت شنطه سفرها نزلت لوالدها لقته مستنيه في العربيه بصلها بقرف و بعد و كده مسك الاب توب و كمل شغله 
بعد مده وصلوا الصعيد و أول ما دخلوا قلم نزل على وشها و مع شد شعرها جامد وسط صراخ* ها
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي : (رواية صراع ميرا)
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات