القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ولي العهد الفصل الاول 1 بقلم ألاء فرج

 رواية ولي العهد الفصل الاول 1 بقلم ألاء فرج

رواية ولي العهد الفصل الاول 1 بقلم ألاء فرج

رواية ولي العهد الفصل الاول 1 بقلم ألاء فرج

_شايف البت اللي لابسه شورت هناك دي وسايبه شعرها
بلع الحارس ريقه بخوف وقال : أيوه يا بيه شايفها!
طلع سيجاره من جيبه ودخنها وقال بخبث :عايزها
الحارس بخوف : اوامرك يا باشا
راح الحارس ناحيه البنت وقال
الحارس بتمثيل : انسه انسه
= اي
_ممكن تقرأي ليا الورقه دي عشان مش شايف
=حاضر هات كده و
حط الحارس الورقه علي وشها بسرعه وراح اغم عليها لان الورقه كان فيها بينج راح شالها وحطها في العربيه وراء مع الباشا وهو ساق العربيه
وصلت العربيه قدام قصر كبير، نزل حسن من العربيه وهو شايل البنت ودخل القصر
في القصر
دخل حسن القصر وهو شايل البنت وهي فاقده الوعي
ندى بخوف : يلاهوي مين البت دي يا حسن
دعاء بصدمه : بتجيب بنات البيت يا ابن عمي هي وصلت لكده
شيماء بزعيق : أنا اختك الكبيره وبقولك اطلع برا مش كفايه القرف اللي بتشربه كمان بتجيب بنات البيت يا قليل الادب خاف من ربنا وخاف علينا انتَ عندك اخوات بنات
حسن ببرود : خلصتوا اسكتوا بقا عشان انا عامل دماغ ومش عايز اتنكد
دعاء ببكاء : جدي ارجوك قول حاجة عيب كده ما ينفعش
الجد ببرود :هشش اسكتوا ده ولي العهد ويعمل اللي يعمله اطلع يا ابني فوق براحتك
أبتسم حسن بخبث وطلع السلم وهو شايل البنت.
شيماء بغضب : ازاي مش كفايه اللي بيشربه حرام عليك انتَ كده بتبوظه
خبط الجد عجازه في الأرض جامد وزعق بصوته كله : اسكتيييييي يا قليله الحياء ده حسن ولي العهد يعمل اللي هو عايزه هو راجل ما حدش يقوله لأ انتِ سامعه يلا كل واحده تدخل اوضتها
عند حسن
دخل اوضته وحط البنت على السرير و رمي الجاكت بتاعه وقعد على الكرسي اللي قصاد السرير
بعد ساعتين
بدأت البنت تفتح عينها واول لما فتحت عينها لقيت حسن قصادها
قامت من علي السرير بفزع : انتَ مين
حسن بنظره غريبه : انتِ اللي مين وانا مين واحنا فين
البنت بخوف : انتَ سكران صح
قام حسن من علي الكرسي وهو بيتحرك يمين وشمال : هشششش في أصوات كتير في دماغي مش قادر اي ده اي القمر والحلاوه دي كلها تعالي هنا
مسكت البنت ازازه المياه اللي جمبها وكسرتها على دماغه راح وقع في الأرض وهي طلعت تجري على برا
فتحت باب الاوضه وطلعت تجري على تحت راحت تفتح باب القصر لقيته مقفول
فضلت تعيط وما كانتش عارفه تعمل اي لسه هتطلع فوق تاني عشان تجيب مفتاح القصر من عند حسن ولكن لقيت باب القصر
بيتفتح
استخبيت بسرعه وراء الترابيزه لقيت شاب دخل وعمال يمشي يمين وشمال
وعد بخوف : ده كمان سكران اي القرف ده يارب ساعدني اخرج من هنا
طلع الشاب على فوق وقفل الباب بس مش بالمفتاح
خرجت وعد من تحت الترابيزه بعد ما تأكدت ان الشاب طلع فوق، وفتحت باب القصر لقيت حراس كتير عند البوابه راحت مشيت وراء القصر ونطت من البوابه الخلفيه
اول لما نطت لقيت رجليها انجرحت وفضلت تنزل دم قامت من على الأرض ونفضت هدومها ولسه هتمشي
لقيت حسن قدامها ويبتسم بشر : على فين يا مزه
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات