القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روح الصقر (عوضني صعيدي) الفصل الثالث عشر 13 بقلم بسملة بدوي

 رواية روح الصقر (عوضني صعيدي) الفصل الثالث عشر 13 بقلم بسملة بدوي

رواية روح الصقر (عوضني صعيدي) الفصل الثالث عشر 13 بقلم بسملة بدوي

رواية روح الصقر (عوضني صعيدي) الفصل الثالث عشر 13 بقلم بسملة بدوي

مها بشر دخلت وقربت من هنيه وقالت فاكره انك هتعرفي تنفدي مني وراحت ليها وشالت الأوكسجين مع على وشها عشان تموت بس قاطعها صوت غاضب قامت حطت الأوكسجين تاني
الدكتور بغضب ..... انتي بتعملي اي هنا .
مها بتوتر ....... ممفييش بس سمعت صوت .
الدكتور راح عن هنيه ولا قاها بتفتح عيونها .
الدكتور...... بره بسرعه ونادى بصوت عالي...... مممرضين بسرعه .
مها خرجت ،الممريضين دخلوا بسرعه .
صقر شاف مها خرجه من غرفه العمليات .
صقر بغضب...... كنتي بتعملي اي جوا .
مها بتوتر بس اخفته ببراعه....... كنت بقول لدكتور اني سمعت صوت جوا عشان يطمن على ماما ،شكرا اوي ليك على زعيقك ليا ده بدل ما تشكرني .
صقر بهدوء...... معلش ي مها ،بس مضغوط متزعليش .
مها قربت منه وحضنته وقالت .... مقدرش ازعل منك ي صقر انت مش بس جوزي انت حبيبي .
في الوقت ده روح خرجت ،وزعلت جدا وكانت هتموت من الغيره مش باديها هي زي اي ست بتغير على حبيبها ،بس قالت لنفسها .... اي ي روح هي ليها فيه زيك بالظبط ،من امته وانتي انانيه ،بس زعلانه اوي لي يارب الحاجه الوحيده الي بحس معاها بالأمان والطمأنينة مش تكون ليا لوحدي ،اللهم لا اعتراض ، صقر شافها ونادى عليها .
صقر بصوت عالي نسبيا .....روح رووح .
روح بهدوء راحت عنده وقالت برقه ....
نعم ي صقر
صقر بغضب ...... انتي ايه الي خرجك انتي تعبانه قاطعته رووح بهدوء وحب ...... مش تخاف انا بقيت حلوه الحمدلله
في الوقت ده الدكتور خرج وقال بخوف وتوتر .
الدكتور بخوف ........ صقر بيه .
صقر بغضب...... في اي .
الدكتور بخوف .....
حححضرتك في خبر مممش كويس .
صقر بغضب شديد..... اي في اي قووول .
الدكتور ....... بصراحه والده حضرتك .
صقر بغضب جحيمي......قول انت هتقول مقدمه لسا خللص بدل مدفنك مكانك .
الدكتور........ حضرتك والده حضرتك جالها شللل من الوقعه بس مش شلل كلي .
صقر بغضب جحيمي...... ايه ده انا هخرب بيوتكم يحمير ،يعني اي .
الدكتور بخوف ...... حضرتك والله احنا عملنا الي علينا وزياده
صقر زقه ودخل ووراه روح ومها الي هتموت من الفرحه وعلى وشها علامه انتصار .
صقر دخل جوا .
صقر بصوت حزين راح لهنيه
...... مالك ياما في اي ايه الي حصل ووقعتي ازاي .
مها ساكته .
صقر بخضه ..... أما ردي عليا في اي .
هنيه ساكته ومش بترد وبتبص لمها .
صقر بصوت عالي جدا ..... انت يدكتور الحمير .
الدكتور دخل بسرعه وقال ....نعم .
صقر بهدوء عكس الي جواه..... امي مالها .
الدكتور بهدوء.....ما انا قلت لحضرتك أنه جالها شلل ومش هتقدر تتكلم بس مش تقلق حضرتك شهر ولا اتنين وهترجع احسن من الاول.
صقر بهدوء عكس الي جواه..... هي ممكن تخرج الوقتي .
الدكتور ..... ايوه حضرتك بس محتاجه الراحه التامه والالتزام بدواها وحد يراعيها 24ساعه
صقر بهدوء....... عاوز 4ممرضات .
الدكتور .... انت تامر يبيه وخرج .
تسريع الاحداث وخرجوا ركبوا العربيه كلهم ووصلوا القصر .
وهنيه في غرفتها والممرضين معاها ،وكل واحد راح غرفته.
عند صقر وروح .
صقر قاعد بحزن وحاطط وشه في الأرض وأيده على وشه .
روح خد شاور ولبست بجامه بيضا ستان وخرجت وحزنت جامد على حزنه وراحت ليه .
رووح بحزن وهدوء .... صقر صقر صاااااقر .
صقر بخضه ...... في اي يروح في حد ينادي كده .
روح اتخضت من زعيقه وقالت بخوف ..... انا انابس كنت عايزه أعرف مالك وكمان قعدت انادي عليك كتير مش رضيت .
صقر اول ماشافها كده خدها في حضنه جامد وقال بحزن ..... انا اسف يرووح ،حقك عليا بس خايف جامد على امي .
روووح بحب وطيبه ...... مش تخاف ربنا معاها وانا معاها واهو الدكتور قال مؤقت بس .
صقر بهدوء وحزن ..... تفتكري .
روووح بحب ..... اه افتكر وماما طيبه خالص وربنا باذن الله هيشفيها وهترجع احسن من الاول كمان .
صقر بعشق ..... انا مش عارف انا كان هيحصل ليا اي من غيرك ،ربنا يخليكي ليا ،كلامك ريحني اوي ،كانه هم وانزاح من على قلبي .
روووح بحب وطيبه شديده ....... انا معاك علطول وفي ضهرك .
صقر بعشق .... ربنا يخليكي ليا .
رووح بعشق مماثل ..... ويخليك ليا .
صقر بستغراب ..... بس الي مش قادر افهمه ايه الي وقعها ،في اي الي حصل عشان تنزل بسرعه كده وهي كانت حلوه قبل ما ننزل .
رووح بطيبه.... اكيد مش كانت شايفه حلو عشان كده ممكن وقعت .
قاطعها صوت صقر بفرحه....... انا عرفت هنعرف منين انا كنت حاطط كاميرات مراقبه هقول لحسين يجيبهم .
وخرجوا وهما رايحين قاطعهم صوت مها ..... اي ده انتوا رايحين فين
صقر بفرحه ...... رايحين نشوف الكاميرات عشان نعرف امي وقعت ازاي.
(نسيبهم ونروح لفارس فاكرينه اخو روح )
كان فارس وعفاف قاعدين بيتفرجوا على tv.
قاطعها صوت فون عفاف .
اتوترت جامد وقالت هروح اجيب ميه من المطبخ ي فارس عاوز حاجه .
فارس بحب .... لا يروحي .
عفاف راحت وفتحت علي المكالمه .
وقالت نعم ي زين باشا ،تمام ،تمام .
عندي ليك خبر حلو ،انا كنت ممضيه روح على ورق ،اي رايك تاخده وتعمل بيه الي انت عاوز بس كل شي بتمنه ،بس صحيح انت عاوزه ليه .
عفاف بصدمه ..... نعم تتجوزها .
قاطعها صوت فارس بغضب شديد.
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات