القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت منحرف الفصل الحادي عشر 11 بقلم رشا محمد

 رواية أحببت منحرف الفصل الحادي عشر 11 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل الحادي عشر 11 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل الحادي عشر 11 بقلم رشا محمد

آدم قرب منها وهمس بأذنها وقال : هرقعك بوسه من
شفايفك قدام الحاج والجدع اللي يبعدك عني
غرام اتكسفت ووجهها كله احمر وطلعت تجري ع
الأوضة
آدم : لو سمحت يا بابا مش عايز الموضوع دا يتفتح
تاني
محمد : يابني غرام خلاص بقت واحدة مننا ولازم تعرف
كل حاجة
آدم بغضب : لو سمحت يا بابا بلاش الموضوع دا أنت
عارف قد ايه هو حساس بالنسبة ليا
محمد بعتالك : أنت بتتعصب عليا يا آدم !!
آدم : حقك عليا يا بابا وراح باس ايده وقال :
عن اذنك هطلع أغير هدومي وأروح الشركة
محمد : طيب اقعد افطر الأول
آدم : معلش مليش نفس وسابه وطلع أوضته وفتح
الباب وجد غرام تبدل ملابسها
غرام : عاااااا وغطت نفسها ب الفستان وقالت مش
تخبط قبل م تدخل
آدم بهيام وتوهان صفر وقال : واحد داخل أوضته
يخبط ليه !!
غرام : عشان في واحدة موجودة ف الأوضة معاك لازم
تخبط قبل م تدخل
آدم يقرب عليها وعيونه تكاد تخترق جسدها تتفحصه
ويقول : والواحدة دي تبقي مراتي يعني احنا واحد
وعادي ادخل وأخرج من غير م استأذن وبعدين أنت
بتغيري ورايحة فين
غرام : رايحة عند عمي بقالي كتير مشوفتهمش
آدم : مش أنا قولت ممنوع الخروج حتي من أوضتك
غرام : م هو بصراحة كدا كتير ومينفعش الخنقة دي
آدم : وريني كدا كنتي هتلبسي ايه
غرام : طيب ابعد كدا شوية ودور وشك عشان البس
الفستان عشان تشوفه
آدم : ابعد ايه أنت عبيطة أنا جوزك يا هبلة
غرام : لو سمحت بلاش قلة أدب وسيبني ألبس الفستان
آدم قرب عليها وقال بخبث : ولو مبعدتش!!
غرام : هصوت يا آدم وعمو هيسمعنا
آدم ضحك ضحك رجولية عالية وغمز بعينه وقال :
وعمو لما يسمعك هيفكر ان أنا بعمل حاجة ومش هيجي
غرام : أنت قليل الأدب علي فكرة
آدم قرب عليها وغمز بعينه وقال : ومنحرف كمان وشد
منها الفستان وأصبحت أمامه شبه عاريه أخذها ب
أحضانه وشالها وراح ناحية الحمام
غرام : عاااا عيب يا آدم نزلني لو سمحت
آدم لم يجيب عليها
غرام : طيب أنت رايح بيا فين بس !!
آدم : عايز أخد شاور
غرام : طيب وأنا مالي أنا لسه أخده شاور من شوية
آدم : الشاور دا هيكون مختلف وغمز بعينه
غرام : عااااا نزلني يا قليل الأدب نزلنااااااا
ولم تكمل كلمتها فلقد التهم شفتيها في بوسة طويلة
تحمل كل الحب والمشاعر والرومانسية التي تكمن
بداخله ثم انزلها في البانيو ونزل معها.....
( ونسيبهم بقي عشان أكيد عارفين انه عييييييب
😁🙈🤣
)
وفي مكان آخر ب شركة آدم الدمنهوري ♡♤♡♤♡
ريماس سكرتيرة آدم الدمنهوري تجلس مع ريناد
صديقتها التي تعمل بالحسابات
ريماس : أنا لازم أوقعه بأي شكل دا داير مع كل واحدة
شوية جت عليا يعني
ريناد : اللي أنت بتفكري فيه دا هيخليكي تخسري كتير
ريماس : بالعكس دا هيخلي كل اللي شيفاه دا بتاعي
وملكي
ريناد : طيب ومفكرتيش في مراته .. مش يمكن يكون
بيحبها
ريماس : وهو لو بيحبها ايه اللي يخليه يسهر كل يوم
للصبح ويشرب بالشكل دا ؟
ريناد : أنت بتلعبي بالنار يا ريماس وأنا خايفة عليكي
ريماس : متخافيش عليا أنا عاملة حساب كل حاجة
وفجأة يدخل آدم عليهم ويقول : ما شاء الله سايبين
شغلكم وقاعدين تتسايروا هنا وقال بصوت عالي : يالا
كل واحدة علي مكتبها
ريماس وريناد مع بعض : حاضر يا فندم وذهبت كلا
منهما لعملهما
ثم دخل آدم لمكتبه
جلست ريماس علي مكتبها وامسكت هاتفها وقالت :
لازم يا آدم تبقي ملكي أنت وكل أملاكك وكتبت رسالة
محتواها : جوزك بيخونك مع السكرتيرة بتاعته وبعتتها
لغرام
آدم رن علي ريماس وقال : هاتي الاوراق اللي عايزة
تتمضي والايميلات وتعالي حالا
ريماس : أوامرك يا فندم وقامت قلعت الجاكيت واتنت
أكمام الشيميز وفتحت أزرار الشيميز من عند صدرها و
أظهرته ثم رفعت الجيب لفوق الركبة وأمرت البوفية
ب احضار عصير فريش لآدم باشا وأخذت الملف
وخبطت ودخلت
عند غرام في الفيلا ♡♤♡♤♡♤♡♤♡♤
كانت تتفحص هاتفها ثم اتت لها برسالة من رقم غريب
فتحت الرسالة وشاهدت محتواها وهي : جوزك بيخونك
مع السكرتيرة بتاعته
فزعت غرام وغضبت كثيرا ثم ألقت بالهاتف علي الأرض
وقالت : والله يا آدم لو الكلام دا صحيح لهوريك النجوم
ف عز الظهر ثم اتجهت للخزانة وابدلت ملابسها
وتوجهت لشركة آدم
عند آدم ف الشركة ♡♤♡♤♡♤♡♤♡♤
دخلت ريماس مكتب آدم وهو ينظر في أوراق الصفقة
ويقول : جبتي اللي طلبته منك
ريماس : أيوه يا فندم اتفضل وذهبت خلف المكتب
بجانب آدم تعطيه الملف وتقول : اتفضل يا فندم
رفع آدم رأسه وجدها بقربه تفحصها جيدا من تحت
لفوق ثم قال : أنت ايه اللي أنت عملاه ف نفسك دا
ريماس بمياصة : ايه يافندم وحش !!
وخبط باب المكتب ودخل العامل بالعصير الذي طلبته
ريماس
آدم : ايه دا !! أنا مطلبتش حاجة
ريماس : أنا طلبته لحضرتك يا فندم عشان تروق
أعصابك
آدم : شكرا يا أنسة ونظر لها بخبث وقال : مش أنسة
بردو !!
ريماس : أيوه طبعا يا فندم لسه النصيب مجاش
واحضرت له كوب العصير وقالت : اتفضل يا فندم
آدم لسه هيمد ايده ياخد العصير وقع علي البنطلون
ريماس : أنا أسفة جدا يا فندم
آدم : أنت اتجننتي عاجبك شكلي كدا
ريماس : أسفة جدا والله غصب عني حضرتك هات
البنطلون وثواني أنضفه لحضرتك
آدم : أنت مجنونة !! اديكي البنطلون ازاي
ريماس : أنا مش عايزة حضرتك تقلق ابدا وحطت ايدها
علي حزام آدم لتخلعه وتفتح البنطلون
آدم : حاسبي كدا أنت أكيد مجنونة
ريماس : ابدا يا فندم وتكمل خلع بنطاله
وفي هذه الأثناء تدخل غرام ..........
يتبع ........
يتبع....
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات